مطار الكويت الدولي

0 comments

هذا الموضوع كتبت عنه مدونات قبلي احببت ان اشارككم فيه. بصراحة مطار الكويت الدولي بشكله الحالي اقل مايقال عنه انه يفشل ولا يليق بدولة لديها فوائض بالمليارات فالمطار هو واجهة البلد. اول مشكلة تواجهك عند الذهاب الى المطار هو الازدحام وعدم وجود موقف للسيارة وبعد ان تدخل تلاحظ الفوضى وعدم وجود تنظيم كاونترات شركات الطيران يمين ويسار وبجانبهم محلات صرافة ودكاكين ومطاعم ومقاهي. هذا في الطابق العلوي المغادرون اما الطابق السفلي القادمون فاسوأ من ذلك مطاعم كثيرة وطاولات قليلة والنظافة سيئة جدا هذا بالاضافة الى الازدحام. اما منطقة بعد ختم الجواز للمغادرون وهي بوابات الطائرات فلا يوجد الا مطعم او مطعمين ومقهى وبعض محلات العطور والهدايا ونلاحظ ان المكان صغير واصبح قديم يحتاج للتطوير. واخيرا القادمون قبل ان يختموا الجوازات اسألوا المسافرين لتعرفوا مدى السوء الذي وصل اليه المطار. الان اغلب المطارات الحديثة والمتطورة في العالم تستخدم الانبوب لنزول المسافرين ونحن ما زلنا نستخدم الباصات هذا بالاضافة الى الازدحام عند ختم الجوازات

منع التدخين في المطار خطوة جيدة لمنع ضرر المسافرين من الاجواء الدخانية الضارة وللحفاظ على نظافة المكان من اوساخ السجائر. لكن للاسف عندما تذهب للمطار كمسافر ستشاهد البعض يدخن بكل تبجح دون ان يمنعه او يامره احد برمي السجائر. غرفة التدخين الموجودة في المطار صغيرة جدا متر بمترين لا تكفي الا لاربع او خمس اشخاص

باختصار هذا المطار لا يجب ان يكون مطار الكويت الدولي. يجب ان تتم ازالته وبنائه من جديد او بناء مطار جديد وجعل الحالي مطار ثانوي للرحلات الى دول العالم الثالث

شركة هندسية اسمها فوستر يبدو انها فازت بعقد تصميم المطار الجديد



المزيد من الصور على هذا الرابط
http://www.archofkuwait.com/blog/design/new-kuwait-international-airport/


انا صراحة من وجهة نظري المتواضعة التصميم عادي جدا بل ان مجمع الافنيوز تصميمه اجمل. انا اعتقد لو يتم اعطاء مشروع المطار لشركة مباني صاحبة مجمع الافنيوز او التمدين العقارية صاحبة مجمع 360 او أي شركة اخرى اثبتت جدارتها من خلال مشاريعها على نظام بي او تي باستطاعتهم بناء وتنفيذ مطار يليق بالكويت

محطات الوقود في الكويت

2 comments

الهدف الرئيسي من محطات الوقود هو تعبئة السيارة بالبنزين لكن محطات الوقود الحديثة وخصوصا الاستراحات تكون بها خدمات مصاحبة مثل مطعم و ميني ماركت وكوفي شوب وحتى فنادق في البلدان الكبيرة

محطات الوقود في الكويت كانت حتى عام 2005 ملكا لشركة البترول الوطنية الكويتية وتدار من قبلها وبعدها تم خصخصة 40 محطة للشركة الاولى للوقود ثم في عام 2006 تم تخصيص 40 محطة اخرى لشركة السور لتسويق الوقود. تأملنا خيرا لاننا كنا نظن انه بعد خصخصتها سنرى محطات وقود مثل التي نراها في اوروبا وفي الدول المتقدمة. لكن ماحدث عكس ذلك. اولا تم تسريح العمالة الوطنية الكويتية من محطات الوقود وتعيين عمالة اسيوية. وثانيا لم يحصل أي تطور في الخدمات حتى ان المضخات هي نفسها القديمة التي كانت تستعملها شركة البترول الوطنية. بالاضافة الى ذلك اصبح هناك اهمال في اعمال الصيانة واتساخ خزانات الوقود.

عندما تم تخصيص 40 محطة للشركة الاولى للوقود لم نرى سوا هذه اللافتة عند الدخول الى محطاتها

الشركة الاولى للوقود منذ سنتين او اكثر وهي تسوق لمحطتها الجديدة في غرب مشرف كاحدث محطة بنزين تديرها

محطة رائعة ومتطورة بها محطة غسيل سيارات وميني ماركت ومطعم لكن كل مرة اذهب الى هذه المحطة اراها مغلقة لا اعلم ان كان لا يوجد بنزين ام امر آخر وتكرر هذا الشيء معي اكثر من مرة حتى انني حاليا لا افكر بالذهاب اليها وافضل تعبئة سيارتي في محطة شركة البترول الوطنية القريبة منها

حاليا في المحطات الاخرى التي تمتلكها شركة اولى لا ارى أي اعمال تطوير او تجديد هي في شكلها القديم قبل التخصيص وعليها شعار الشركة الجديدة الملفت فقط انه لا وجود للعمالة الوطنية التي كانت موجودة في السابق

اما بالنسبة لشركة السور لتسويق الوقود هي كذلك لا ارى تطوير وتجديد فقط عملية وضع شعار الشركة واستحداث بعض الانظمة مثل الدفع بالبطاقة المدنية. في شهر رمضان عندما توقفت في محطة الفا للتعبئة التابعة لشركة السور اعطاني العامل فاتورة مكتوب عليها ارسل الرقم التي عليها لتدخل السحب! ارسلت الرقم وصلتني رسالة باني دخلت السحب وبعدها لا اعلم متى تم اقامة السحب ومن  فاز. اعتقد هناك طرق تسويقية افضل من ذلك تناسب محطات الوقود وانا افضل تطوير الخدمة اولا بدل عمل مسابقات لان الخدمة المتطورة التي تعجب الزبون هي افضل اداة تسويق

لدي ملاحظة على محطات الوقود في الجليعة واحدة باتجاه النويصيب التي بها ماكدونالدز وتديرها الشركة الاولى والاخرى قريبة منها لكن باتجاه مدينة الكويت وتديرها شركة السور. محطة شركة الاولى التي بها ماكدونالدز يكون بها ازدحام شديد في موسم الربيع والكشتات والميني ماركت الذي فيها صغير جدا بقالة وايضا ماكدونالدز صغير والمواقف قليلة. لا اعلم لماذا لا يتم توسعتها وهي في الصحراء لا يوجد بجانبها شيء. اما محطة الفا التابعة للسور لا يوجد بها سوى خدمة البنزين وهي موجودة على طريق السفر يجب ان يكون بها خدمات مصاحبة مثل الميني ماركت على الاقل

اتمنى ان نرى في محطات الوقود في المستقبل الخدمات المصاحبة كمطاعم وكوفي شوب وميني ماركت وان تكون على مستوى عالي من الجودة والنظافة

هناك خبر سار بأن شركة كيو ايت او البترول العالمية وهي شركة كويتية تدير عدة محطات في اوروبا في هولندا وبلجيكا والدينمارك وايطاليا وغيرها من الدول انها ستدخل سوق الكويت وسوف تستلم 40 محطة وقود من شركة البترول الوطنية مع بداية العام القادم لادارتها

هذه احدى المحطات الراقية التي تمتلكها وتديرها الشركة في اوروبا

اتمنى صراحة من شركة كيو ايت عندما تستلم محطات الوقود ان تغلقها وتعيد بنائها وتجديدها بالكامل وان لا تعيد تجربة الشركات التي سبقتها بالاكتفاء بوضع شعارها على المحطات وبقاء مستوى الخدمات المتدني واعتقد ان شركة البترول العالمية لن تكرر تجربتهم لانها شركة عالمية ولن تجازف بسمعتها

وهذه صور لمحطتي وقود تديرها احدى الشركات في ايطاليا وهي تحف فنية اتوقع اجمل محطات وقود في العالم
















خطاب اوباما ومشروع قانون الوظائف

0 comments

القى الرئيس الامريكي باراك اوباما خطاب في الكونغرس بتاريخ 2011/9/8 بشأن خطة التوظيف

اكثر شيء عجبني في هذا الخطاب عندما انهى اوباما كلمته وقال: هيا نعمل ونري العالم مرة اخرى ان الولايات المتحدة ستبقى اعظم امة على وجه الارض

ساذكر اهم النقاط التي ذكرها اوباما في خطة التوظيف



هدف الخطة هو بكل بساطة عودة الامريكيين الى العمل مع العلم ان معدل البطالة في الولايات المتحدة هو 9.1 بالمئة. هذه الخطة ستكلف 447 مليار دولار ويجب ان يوافق عليها الكونغرس


1
خفض الضرائب المفروضة على الرواتب


تخفيض الضرائب سيكلف 240 مليار دولار ويهدف الى خفض الضرائب على العاملين  3.1 بالمئة التي تصل اجورهم الى 5 ملايين دولار كحد اقصى. ولتعويض الخسارة من خفض الضرائب على اجور العاملين سيتم زيادة الضرائب على الاغنياء

2
البنية التحتية للمواصلات

تشعر الولايات المتحدة بالحرج ان نظام المواصلات لديها بعد ان كان الاول عالميا اصبح متراجعا وسبقتها دول اسيوية مثل الصين. الخطة تتضمن انشاء وتحديث الطرق السريعة والسكك الحديدية والطيران وستكلف 50 مليار دولار

3
البنية التحتية للتعليم

تحديث وتطوير 35,000 مدرسة متهالكة بتكلفة 25 مليار دولار. توظيف 280,000 مدرس تم تسريحهم بتكلفة 35 مليار دولار. وقد قال اوباما كيف يمكننا ان نتوقع ان يبذل اطفالنا قصارى جهدهم في التعلم في اماكن تتهاوى فعليا. يقصد ان المدراس تتهاوى

4
توظيف قدامى المحاربين

توظيف الجنود المحاربين الذين يعودون من افغانستان والعراق لكي يعملوا ويقدر عددهم بمليونين وغالبا ليس لديهم مستوى عالي من التعليم. سوف يتم تقديم تحفيزات ضريبية لتشجيع توظيف المحاربين القدامى

5
تحفيزات ضريبية لتوظيف العاطلين عن العمل لمدة طويلة

سوف يتم تقديم تحفيزات ضريبية للشركات والمؤسسات لتوظيف العاطلين عن العمل لفترة طويلة. هناك 6.2 مليون امريكي عاطلين عن العمل لفترة اكثر من 6 شهور

حل المشكلة المرورية

0 comments

المشكلة المرورية والازدحام المروري مشكلة تواجهنا تقريبا كل يوم وتتفاقم وتكبر حتى ان الموظف لكي يصل الى مقر عمله  يتطلب الجلوس في السيارة ساعة كاملة او اكثر ذهابا وعودة بينما المسافة الفعلية عشر دقائق او اقل

حل المشكلة المرورية في الكويت ليس مستحيلا ولا يتطلب توسع عمراني وانتقال السكان الى مدن جديدة بالامكان القضاء على الازدحام المروري بتطبيق مجموعة من الحلول والتي اثبتت نجاحها في كثير من دول العالم واقرب مثال امارة دبي التي كان الازدحام فيها اكبر من الكويت لكن استطاعوا حل هذه المشكلة ما نحتاجه في الكويت اتخاذ القرارات وتطبيقها فالحلول موجودة وسوف اتطرق في هذا المقال الى الحلول التي اثبتت نجاحها في كثير من دول العالم



تأثير الازدحام المروري

الازدحام المروري يؤثر على الاقتصاد والبيئة فبالاضافة الى انه يؤخر الناس على اعمالهم هناك تأثير ضار على البيئة من عوادم السيارات. هناك الألاف حول العالم يموتون لان الاخرين يريدون قيادة السيارة. الازدحام المروري يسبب المزيد من الحوادث والضجيج مما يؤثر سلبا على ارادة الناس على سبيل المثال ترى الاهالي لا يدعون الاطفال يذهبون الى المدرسة سيرا على الاقدام وهي قريبة من بيوتهم خوفا من الحوادث وبعض الناس لا يذهبون الى السوبرماركت القريب من بيتهم الا بسيارة

كل شخص يقود السيارة يحصل على فائدة لكن بالمقابل على حساب الاشخاص حواليهم



سبب المشكلة

قبل ان نضع الحلول للازدحام المروري يجب في البداية ان نعرف سبب المشكلة

كما هو معروف في الكويت الكل لديه سيارة المواطنين والوافدين واغلب السيارات تتسع لاربع اشخاص وفي الغالب لا نرى الا شخص واحد فيها وهو الذي يقودها بالاضافة الى ذلك وسائل النقل الجماعي غير مرغوبة لان وسائل النقل الخاص قليلة التكلفة. هذا يسبب كثافة للسيارات في الشوارع والشوارع لا تستوعب كل هذه السيارات

السبب الثاني هو عدم الشعور بالمسؤولية من بعض رواد الطريق. عدم الالتزام في القوانين والتعنت في القيادة والسرعة التي تسبب الحوادث سبب رئيسي للازدحام المروري. نوع آخر من عدم الشعور بالمسؤولية هو استخدام بعض الناس للشارع من غير سبب مقنع وهم ليسوا بحاجة الى ذلك ويفعلون ذلك لان استخدام الطريق مجاني لكن في الواقع هناك تكلفة على الاخرين لا يشعرون بها لانهم بذلك يؤثرون سلبا على الاخرين ويساهمون في الازدحام



الحلول

1
النقل الجماعي

لكي نشجع الناس على استخدام وسائل النقل الجماعي يجب ان تكون هذه الوسائل مريحة وفعالة. في الكويت وسيلة النقل الجماعي الوحيدة هي الباصات او الحافلات. المواطنين وحتى الكثير من الوافدين لا يفضلون استخدامها لسبب رئيسي وهو عدم فعاليتها وعدم تطورها. خريطة انتقال الحافلات ومحطات التوقف غير فعالة ويجب ان يتم تطويرها لكي تكون قريبة من البيوت وسريعة في الوصول الى الوجهة. تخصيص حارة في الشوارع مخصصة لاستخدام الحافلات. انشاء شركة حافلات بتكلفة مرتفعة اعلى من الحالية لكي لا يتم استخدامها من العمالة البسيطة ويستخدمها المواطنين والوافدين ذوي الدخول المتوسطة والمرتفعة. واخيرا انشاء محطات توقف حافلات مكيفة وراقية تناسب الجو ومناخ الكويت الحار


بالاضافة الى الحافلات يجب انشاء شبكة قطارات التي نسمع عنها كثيرا منذ سنوات انه سيتم انشاءها في الكويت ولم نراها الى الان. شبكة القطارات يجب ان تربط جميع مناطق الكويت بالاماكن التجارية والمراكز الحيوية الهامة ويجب ان تراعي ايضا أي توسع مستقبلي

 هذه خريطة لمترو مدينة الكويت اضغط على الصورة لرؤية اوضح

وهذه خريطة اخرى وجميعهم نماذج غير نهائية قابلة للتعديل

وهذه صورة لمترو دبي


2
صعوبة الحصول على سيارة


لكي يتم تشجيع المواطنين والوافدين على استخدام وسائل النقل الجماعي يجب ان يكون الحصول على السيارة صعب ماديا. وهذا يكون عبر اقرار ضريبة على شراء السيارات واسعارها وان تكون الضريبة اكبر على السيارات الكبيرة الحجم


3
استخدام الطريق غير مجاني

لكي يتم الحد من استخدام الطرق في رحلات من غير سبب وجعل استخدام الطريق في الامور الضرورية يجب ان يكون استخدام الطريق ذا تكلفة توازي التاثير الذي يتسبب به وهو الازدحام وتلوث البيئة. رفع اسعار البنزين احد الحلول يذكر ان سعر لتر البنزين في الكويت يعتبر من الارخص بالعالم. احتساب ضريبة على استخدام الطرق الرئيسية والحيوية مثل طريق المطار والدائري الخامس وطريق الفحيحيل السريع وشارع الخليج ولنا في ذلك مثال في امارة دبي وهو نظام "سالك" في شارع الشيخ زايد الذي يحتسب تعرفة مرورية لكل مركبة تستخدم الطريق

كيفية عمل سالك في دبي

سالك موجود فعلا في دبي وليس خطط في الادراج


4
دخول المناطق التجارية بالسيارة غير مجاني

المناطق التجارية مثل السالمية وحولي ومدينة الكويت دائما يحدث بها ازدحام والحل هو وضع ضريبة او تعرفة لاستخدام الطرق وهذا سيجعل الكثير من المواطنين والوافدين يفضلون استخدام وسائل النقل الجماعي للذهاب اليها. هذا بالاضافة الى انشاء قطارات تريل للتنقل داخل هذه المناطق. اما بالنسبة لسكان هذه المناطق فيتم اعفائهم من الضريبة او التعرفة


ومثال على هذا في لندن عام 2003  عندما وضعت تعرفة لاستخدام طرق المناطق المزدحمة مثل وسط لندن والنتيجة هي انخفاض معدل استخدام السيارات داخل هذه المناطق الى الثلث وارتفع معدل استخدام وسائل النقل الجماعي 55 بالمئة والحافلات 20 بالمئة واستخدام الدراجات النارية 15 بالمئة واستخدام الدراجات الهوائية 30 بالمئة

النظام المعمول به في وسط لندن مختلف عن سالك في دبي فالرسوم في اوقات محددة من اليوم بالاضافة الى ذلك يمكن دفع الرسوم بعدة طرق فهناك كاميرا تلتقط رقم لوحة السيارة عندما تدخل وسط لندن ويتم الدخول الى قاعدة البيانات لهذه اللوحة واذا كان الشخص لم يدفع مسبقا يتم الخصم من الحساب ويمكن الدفع مسبقا عن طريق الانترنت او رسالة قصيرة او بالهاتف او عن طريق السوبرماركت

ايضا الرسوم مختلفة من مركبة لاخرى فالسيارة التي تلوث البيئة اكثر عليها رسوم اكبر ويتم معرفة نوعية السيارة ايضا عبر الدخول الى قاعدة بيانات اللوحة

اشارة دخول منطقة وسط لندن

الرسوم في اوقات محددة

الكاميرات التي تلتقط ارقام اللوحات


5
تطبيق القوانين المرورية

السرعة والتهور في القيادة يسبب الحوادث مما يؤدي الى تعريض حياة الاخرين للخطر وخسارة في الارواح والازدحام. الحل هو زيادة عدد كاميرات السرعة. اما الجهل في القوانين فهذي مصيبة يجب ان يتم اعطاء السائقين الجدد والوافدين خصوصا دورة نظرية الزامية لتعلم قوانين المرور وآداب التعامل مع قائدين المركبات قبل الحصول على اجازة وعدم الاكتفاء بتعلم معاني الاشارات واللوحات فقط التي معظمها لا نراها في الطرق

التشدد في المخالفات للوقوف الخاطيء وخصوصا عديمي المسؤولية الذين يوقفون سياراتهم في الشارع ويغلقون نصف الطريق يجب ان يتم سحب سياراتهم ومعاقبتهم العقاب المناسب مخالفة بقيمة خمسة دنانير ليست رادع كافي


الفحص الفني يجب ان لا يسمح للسيارات المتهالكة التي تلوث الجو وتعرض حياة الاخرين للخطر باستخدام الطرق او وضع ضريبة مرتفعة لكي يتم تشجيع قائد المركبة على تغيير مركبته او استخدام وسائل النقل الجماعي

كاميرا سرعة حديثة




حلول مؤقتة

نلاحظ ان هناك الكثير من مشاريع توسعة الطرق وعمل جسور وانفاق وهذه مشاريع ستساهم في حل المشكلة المرورية لكن مؤقتا يجب ان يتم وضع حلول جذرية طويلة الامد مثل التي ذكرتها في هذا المقال